منتديات الولاء


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» Viagra Generico. erica carnea viagra generico
الخميس أغسطس 04, 2011 7:46 am من طرف زائر

» Imitrex And Breastfeeding
الخميس أغسطس 04, 2011 6:00 am من طرف زائر

» Metformin, such beginning plant-derived
الخميس أغسطس 04, 2011 4:43 am من طرف زائر

» Acquisto Viagra. commercio viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 11:22 pm من طرف زائر

» Compra Viagra. fegato viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:30 pm من طرف زائر

» alaska deep sea fish oil
الأربعاء أغسطس 03, 2011 3:10 pm من طرف زائر

» Windows Caffeine
الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:09 am من طرف زائر

» Drug In The World
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:34 am من طرف زائر

» what are the benefits of oil
الإثنين أغسطس 01, 2011 10:08 pm من طرف زائر


شاطر | 
 

 سلسلة من دروس الاخلاق ( صلاح القلب وفساده)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: سلسلة من دروس الاخلاق ( صلاح القلب وفساده)   الجمعة أكتوبر 03, 2008 9:22 am


لآية الله المشكيني ...

الدرس الاول : في بيان مما يدل على صلاح القلب وفساده


وليعلم اولا : ان المقصد الاعلى والغرض الاسمى في هذا العلم السعي في

اصلاح القلب واكماله وتطهيره وتزكيته عن ذمائم الصفات وتزيينه وتحليته

لفضائل السجايا وفواضل الملكات ليستعد على الاستفاضه من انارة الالطاف

الرحمانيه وافاضه المعارف الالهيه من حضرة ذي الجلال فبالقلب شرف الانسان

وبه فضليّـتـه على كثير من الخلق وبه ينال معرفة ربه التي هي في الدنيا شرفه

وجماله وفي الاخرة مقامه وكماله فالقلب هو العالم بالله والعامل لله والساعي الى

الله والمتقرب الى جوار الله والجوارح اتباع وخدم يستعملها استعمال الملك للعبيد

والصانع للالة

والقلب هو المقبول عند الله اذا سلم من الافات والمحجوب عن الله تعالى اذا

استغرق في الشهوات وهو الذي يفلح الانسان اذا زكاه ويخيب ويشقى اذا دساه

وهو المطيع لله على الحقيقه والمشرق على الجوارح انواره وهو العاصي في الواقع

والظاهر على الاعضاء آثاره وباستنارته وظلمته تظهر محاسن الظاهر ومساويه اذ

كل اناء يترشح بما فيه

وهو الذي اذا عرفه الانسان فقد عرف نفسه واذا عرف نفسه فقد عرف

ربه واذا جهله جهل نفسه واذا جهل نفسه فقد جهل ربه

وهو الذي جهله اكثر الناس وغفلوا عن عرفانه وحيل بينهم وبينه بمعاصيهم والحائل هو الله

فهو يحول بين المرء و قلبه وينسى الانسان نفسه ويضله

ولا يهديه ولا يوفقه لمشاهدته ومراقبته ومعرفة صفاته فمعرفة القلب واحواله واوصافه اصل

الاخلاق واساس طريق الكمال

والقلب لطيفه ربانيه روحانيه لها تعلق بالبدن شبه تعلق الاعراض

بالاجسام او تعلق المستعمل بالاله او المكين بالمكان

والروح ايضا عبارة عن هذه اللطيفه الربانيه العالمه المدركه وهو امر

عجيب رباني يعجز العقول عن ادراك كنهه

والنفس ايضا هي اللطيفه المذكورة وهي الانسان في الحقيقه وتتصف

باوصاف مختلفه بحسب احوالها فاذا سكنت تحت امر الله وزال عنها الاضطراب لثقتها بالله

ولم تتزلزل ولم تضطرب ولم تنحرف عن سبيل الله وطريق الحق عند معارضه الشهوات سميت

بـ( النفس المطمئنه ) واذا لم يتم سكونها ولكن كانت مدافعه عن نفسها معارضه مع

ما تقتضيه شهواتها سميت بـ(النفس اللوامه)

وان اذعنت واطاعت للشهوات ودواعي الهوى والشياطين سميت بـ(النفس الامارة بالسوء )


ثم ان طريق تسلط الشيطان على القلب : الحواس الخمسه الظاهرة والقوى الباطنه :

كالخيال والشهوة والضب فالقلب يتأثر دائما من هذه الجهات واخص الاثار الحاصله في القلب هي الخواطر

والخواطر هي المحركات للارادات فان سند الافعال الخواطر والخاطر يحرك الرغبه والرغبه تحرك العزم والنيه

والنيه هي الارادة التي تحرك العضلات والاعضاء



يـتـــبـــــع إن شــاء الله ,,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: تابع الدرس الاول   السبت أكتوبر 04, 2008 10:05 am

والخواطر المحركة قسمان : قسم يدعوا الى الخير وهو ما ينفع الانسان في العاقبه وقسم يدعوا الى


الشر وهو ما يضره في العاقبه والخاطر المحمود الهام والمذموم وسوسه وسبب

الخاطر الداعي الى الخير في الغالب هو الملك والى الشر هو الشيطان

والملك خلق من خلق الله شأنه افاضة العلم وكشف حق والوعد بالمعروف والشيطان خلق على ضد ذلك

شأنه الوعد بالشر والامر بالفحشاء والتخويف بالفقر عند الهم بالخير ولعل المقام من مصاديق قوله تعالى:

( ومن كل شيء خلقنا زوجين) فان الموجودات متقابله مزدوجه بمعان مختلفه وقد ورد انه للقلب لمتنان

لمة من الملك ولمه من الشيطان واللمه : الخطوة والدنو والمساس وورد ايضا :

ان قلب المؤمن بين اصبعين من اصابع الرحمن اي : بين خلقين مقهورين بارادة الله التكوينيه

كالاصبع من صاحبهما وهما : الملك والشيطان ومعنى كونه بينهما ان الله يخلي بينه وبين اي منهما

أراد حسب اقتضاء عمل الانسان ورغبته ودعائه .

ثم ان القلب بأصل الفطرة صالح مستعد لقبول دعوات الملك والشيطان ويترجح احدهما على الاخر

باتباع الهوى والشهوات او الاعراض عنها والميل الى الطاعات فان اتبع الانسان مقتضى الاول

تسلط عليه الشيطان وصار القلب عشا له وصار صاحبه ممن باض وفرّخ في صدره ودب ودرج في حجره

وان جاهد في مخالفة الشهوات كان قلبه مستقر الملائكه ومهبطهم وعاد صاحبه ممن سبقت له من الله الحسنى

وقد قال تعالى ( وقل رب اعوذ من همزات الشياطين واعوذ بك رب ان يحضرون )

وذكرنا هذا ليسهل عليك فهم ما سوف نذكره من الاحاديث المقصوده واستفدنا ذلك من كلمات

بعض المحققين على ما نقله عنه الفاضل المجلسي قدس الله سره في البحار ج 70

واما النصوص الوارده في بيان القلب وحالاته فعن النبيصلى الله عليه واله وسلم : (في الانسان

مضغة ان سلمت وصحت سلم بها سائر الجسد فاذا سقمت سقم لها سائر الجسد وفسد وهي القلب )[/

يتبع الدرس ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: تابع الدرس الاول   الأحد أكتوبر 05, 2008 1:04 pm


والمراد بالقلب : الروح الانساني التي لها تعلق خاص بالقلب الصنوبري


والمراد من صحتها : حصول صفة التسليم لها ومن مرضها :

عروض الطغيان عليها وسلامة سائر الجسد عدم صدور المعاصي منه


وسقمه صدورها عنه وهذا هو المراد من قوله عليه السلام : اذا طاب قلب المرء طاب جسده


واذا خبث القلب خبث الجسد وكذا قول علي عليه السلام: اشد من مرض البدن مرض القلب

وافضل من صحة البدن تقوى القلب

وفي صحيح ابان عن الصادق عليه السلام : ما من مؤمن الا لقلبه اذنان في جوفه

اذن ينفث فيها الملك فيؤيد الله المؤمن بالملك وذلك قوله : وايدهم بروح منه

وورد في النصوص ان للقلب اذنين فإذا همّ العبد بذنب قال له روح الايمان لا تفعل

وقال له الشيطان : افعل

وان بعض القلوب منكوس لا يعي الخير ابدا وبعضها فيه الخير والشر

يعتلجان , وبعضها مفتوح فيه مصباح يزهر ولا يطفأ نوره

وان من علائم الشقاء قسوة القلب والحرص على الدنيا والاصرار على الذنب

وجمود العين.

وانه اذا اراد الله بعبد خيرا فتح عيني قلبه فابصر بهما الغيب وامر اخرته

واذا اراد غير ذلك ترك القلب بما فيه

وان للقلب اذنين الملك وروح الايمان يسارّه ويامره بالخير والشيطان

يسارّه ويأمره بالشر فأيهما ظهر على صاحبه غلب

وان قلوب المؤمنين مطويه بالايمان طيّا فاذا اراد الله انارة ما فيها فتحها بالوحي

وان الخطيئة افسد شيء للقلب فما تزال به حتى تجعله منكوسا

وانه ما جفت الدموع الا لقسوة القلوب وما قست القلوب الا لكثرة الذنوب

وان للقلب اعرابا كالحروف فرفع القلب اشتغاله بذكر الله وفتحه رضاه عن الله


وخفضه اشتغاله بغير الله ووقفه غفلته عن الله.

وان لله في عباده آنيه و هو القلب فاحبها اليه اصفاها واصلبها


وارقها اصفاها من الذنوب واصلبها في دين الله وارقها على الاخوان


وان القلوب مرة يصعب عليها الامر فتحب الدنيا ومرة يسهل فترق وتسلوا عن الدنيا ويحقر عنده


ما في ايدي الناس من الاموال حتى كأنها تعاين الاخرة والجنه والنار

وانه لو دامت على هذه الحاله لصافحت الملائكه ومشت على الماء

وان للقلب اضطرابا عند طلب الحق وخوفا فاذا اصابه اطمأن به فان من يرد

الله ان يهديه يشرح صدره للاسلام ومن يرد الله ان يضله يجعل صدره ضيقا حرجا

كأنما يصعّد في السماء

وان الله يحول بين المرء وقلبه والحيلوله : ان لا يأتي بشيء مما يشتهيه من الحرام

الا وهو ينكره ويعلم ان ذلك باطل ولا يستيقن ان الحق باطل ابدا ولا يستيقن ان الباطل حق ابدا

وان لله خزانه اعظم من اعرش واوسع من الكرسي واطيب من الجنه

وهي القلب

وانه يأتي عليه تارات او ساعات ليس فيه ايمان ولا كفر شبه الخرقه الباليه

وان قلب المؤمن اجرد فيه سراج يزهر

وان القلب السليم هو الذي يلقى ربه وليس فيه احد سواه

وانه لولا ان الشياطين يحومون على قلوب بني ادم لنظروا الى الملكوت

وانه اذا نشطت القلوب فأودعوها واذا نفرت فودّعوها فانه اذا أكره عمى.

انتهى الدرس الاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولاء
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من دروس الاخلاق ( صلاح القلب وفساده)   الأحد أكتوبر 05, 2008 7:12 pm

شكرا للدروس القيمة ننتظر الدرس الثاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwalaa.religionboard.net
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: سلسلة من دروس الاخلاق ( صلاح القلب وفساده)   الإثنين أكتوبر 06, 2008 12:43 pm

شكرا للدروس القيمه لاية الله المشكيني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سلسلة من دروس الاخلاق ( صلاح القلب وفساده)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الولاء :: ۞الاسلامي العام۞ :: ₪۩ رسائل عامة ۩₪»-
انتقل الى: