منتديات الولاء


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» Viagra Generico. erica carnea viagra generico
الخميس أغسطس 04, 2011 7:46 am من طرف زائر

» Imitrex And Breastfeeding
الخميس أغسطس 04, 2011 6:00 am من طرف زائر

» Metformin, such beginning plant-derived
الخميس أغسطس 04, 2011 4:43 am من طرف زائر

» Acquisto Viagra. commercio viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 11:22 pm من طرف زائر

» Compra Viagra. fegato viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:30 pm من طرف زائر

» alaska deep sea fish oil
الأربعاء أغسطس 03, 2011 3:10 pm من طرف زائر

» Windows Caffeine
الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:09 am من طرف زائر

» Drug In The World
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:34 am من طرف زائر

» what are the benefits of oil
الإثنين أغسطس 01, 2011 10:08 pm من طرف زائر


شاطر | 
 

 اسئله عقائديه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: اسئله عقائديه   الجمعة سبتمبر 12, 2008 6:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


السؤال : كيف أحب الله ؟

جواب سماحة السيد المهري :

إن الحب يتبع المعرفة ولا يتحقق بدونها، وكلما زادت معرفة الإنسان بجمال الحق وكماله المطلق زاد حبه، والذي يصل إلى حد المشاهدة بالقلب لا يكاد تستقر روحه في جسمه شوقاً إلى لقاء ربّه قال تعالى : [ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبّاً لِلَّهِ ].
والحبّ لا يُكتسب وإنما يفرض نفسه على الإنسان فرضاً وإذا رأيت في الأدعية طلب الحقّ كقول أمير المؤمنين عليه السلام على ما في دعاء كميل : ( واجعل لساني بذكرك لهجاً وقلبي بحبك متيّماً ) فلعلّ المقصود زيادة المعرفة والقرب والله الهادي إلى سواء السبيل.

ــــــــــــــــــــــــ

السؤال : أنا شاب في الرابعة والعشرين من العمر و أعاني في كثير من الأوقات من لحظات الضعف وأحاول التغلب على تلك اللحظات ولكني في بعض الأحوال أنجر لها و أكثر ما أخاف من أن يتلبسني ذلك المرض الخبيث الغفلة فما هو الحل ؟

جواب سماحة الشيخ محمد السند :

لا عجب في طروّ الضعف على الإنسان فقد خلق الإنسان من الضعف كما في الكتاب المجيد : [ وَخُلِقَ الإِنْسَانُ ضَعِيفاً ] وكذلك الهلع والجزع ونحوها، إلا أن اللازم على المؤمن التحلي والتمسك بالصبر والاستقامة بقدر الاستطاعة، وأن يعاجل نفسه بالتوبة والإنابة كلما حصل له الزلل أو الخطيئة، ويجب أن لا يقنط من رحمة الله تعالى فإنه : [ لا يَيْأَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ]، كما يجب أن لا يغتر بحلم الله وإمهاله فيتمادى في المعصية والطغيان، فإن حالة الخوف من الزلل والرجاء للعفو والمغفرة هي صراط التكامل للطبيعة الإنسانية، ومن أكبر الغفلات والزلاّت هو اليأس من رحمة الباري ومغفرته وتصوير الشيطان أن التوبة لا جدوى فيها وأنها مع تكرار الخطيئة بمثابة اللعب والاستهزاء بمقام الباري تعالى، والحال أن معاودة الخطيئة هي اللعب والاستهزاء، لا الرجوع والتوبة إلى الباري تعالى مهما بلغت كرّات الخطيئة، فاللازم عدم سدّ باب التوبة والإنابة فإنه من أبلغ صفات الأنبياء أنهم توابون أوّابون وإن لم يكن ذلك منهم عن ارتكاب معصية، ثم أنه لا بدّ من الالتفات أن تكامل المؤمن لا يحصل دفعة بل بالتدريج كما في وصية النبي صلى الله عليه وآله : يا علي !.. هذا الدين متين فأوغل فيه برفق وأن المنبتّ لأظهر أبقى ولا طريق قطع . أي أن طريق التكامل طويل والمسرع بحدّة لا يبقى دابة البدن وقواه ولا يطوى ذلك الطريق، فالرفق في تربية الإنسان لنفسه أمر ضروري لبلوغ الغايات.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

السؤال : إني غارق في المعاصي وأخشى أن قلبي في طريقه إلى الموت التام فأرجوكم أن تصفو لي علاجاً روحياً قبل فوات الأوان ؟

جواب سماحة الشيخ هادي العسكري :


قال الحكيم : [ ثُمَّ إِنَّ رَبَّكَ لِلَّذِينَ عَمِلُوا السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابُوا مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَأَصْلَحُوا إِنَّ رَبَّكَ مِنْ بَعْدِهَا لَغَفُورٌ رَحِيمٌ ] أخي المسلم السلام عليك ورحمة الله.
عليك بالإقلاع عن المعاصي وعليك الندم والتوبة والتضرّع والإنابة والاعتراف بالذنب والاستغفار والمسكنة، وتصور واحسب نفسك أنك ميت وأُودعت في اللحد وطلبت باستغاثة واستكانة وقلت : [ رَبِّ ارْجِعُونِ O لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً ] فأجابك وأرجعك لكي تعمل ما طلبت، فاجتهد في ما يرضيه منك واجتنب عما يسخطه عليك وكن واثقاً بعفوه العظيم ورحمته الواسعة فإنه آلت ـ وآب الرحيم الغفار الكريم . واعلم إن التائب عن الذنب كمن لا ذنب له.
وقبل هذا عليك بأداء حقوق الناس ورد مظالم العباد والاسترضاء منهم وطلب العفو من الله لهم.
واذكر الموت ولا تنساه واذكر القبر ولا تنساه واذكر الحساب ولا تنساه واقرأ ما تيسر لك من القرآن بتدبير وتأمل يومياً وحاسب نفسك ما عملت في نهارك كل ليلة وعشيا ولا تترك مطالعة نهج البلاغة وتكرارها ما دمت حياً.

من بريدي الخاص واسألكم الدعاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ولاء
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: اسئله عقائديه   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 3:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



كل الشكر اختي الفاضله (زهـــراء ) على الموضوع القيم والمفيد

جعله الله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwalaa.religionboard.net
 
اسئله عقائديه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الولاء :: ۞العقائد۞ :: ₪۩ عقائد ۩₪»-
انتقل الى: