منتديات الولاء


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» Viagra Generico. erica carnea viagra generico
الخميس أغسطس 04, 2011 7:46 am من طرف زائر

» Imitrex And Breastfeeding
الخميس أغسطس 04, 2011 6:00 am من طرف زائر

» Metformin, such beginning plant-derived
الخميس أغسطس 04, 2011 4:43 am من طرف زائر

» Acquisto Viagra. commercio viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 11:22 pm من طرف زائر

» Compra Viagra. fegato viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:30 pm من طرف زائر

» alaska deep sea fish oil
الأربعاء أغسطس 03, 2011 3:10 pm من طرف زائر

» Windows Caffeine
الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:09 am من طرف زائر

» Drug In The World
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:34 am من طرف زائر

» what are the benefits of oil
الإثنين أغسطس 01, 2011 10:08 pm من طرف زائر


شاطر | 
 

 مناقبها من لسان رسول الله ( صلى الله عليه وآله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ولاء
الادارة
الادارة


عدد الرسائل : 137
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: مناقبها من لسان رسول الله ( صلى الله عليه وآله )   الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 11:09 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مناقبها من لسان رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :



روى صاحب المستدرك بسنده عن عائشة قالت لفاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وآله: ألا أُبشرك اني سمعت رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يقول: (سيدات نساء أهل الجنة أربع مريم بنت عمران وفاطمة بنت رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وخديجة بنت خويلد وآسية).

وروى صاحب المستدرك بسنده عن عائشة ان النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم قال ـ وهو في مرضه الذي توفي فيه ـ: (يا فاطمة ألا ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين وسيدة نساء هذه الامة وسيدة نساء المؤمنين؟).

قال هذا اسناد صحيح.

وروى الترمذي في صحيحه في مناقب الحسن والحسين (عليهما السلام بسنده عن حذيفة في حديث طويل نقتطف منه ما يلي قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ( لحذيفة: (ان هذا ملك لم ينـزل الارض قط قبل هذه الليلة إستأذن ربه ان يسلّم علي ويبشرني بان فاطمة سيدة نساء أهل الجنة وان الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة) .

روى البخاري في صحيحه في باب من ناجى بين يدي الناس بسنده عن عائشة قالت في حديث طويل نقتطف منه ما يلي: فأقبلت فاطمة (سلام الله عليها تمشي ما تخطي مشيتها من مشية رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فلما رآها رحب بها وقال: مرحباً بابنتي ثم أجلسها عن يمينه أو عن شماله ثم سارها فبكت بكاءً شديداً فلما رأى حزنها سارها الثانية فإذا هي تضحك فلما قام رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) سألتها عما سارها قالت : ما كنت لافشي على رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) سره فلما توفي قلت لها: عزمت عليك لما اخبرتيني؟ قالت اما الان فنعم قالت : اما حين سارني في الامر الاول فانه اخبرني ان جبريل كان يعارضه بالقرآن كل سنة مرة وانه قد عارضني به العام مرتين ولا أرى الاجل الا قد اقترب فاتقي الله واصبري فاني نعم السلف انا لك قالت : فبكيت بكائي الذي رأيت، فلما رأى جزعي سارني الثانية قال يا فاطمة الا ترضين ان تكوني سيدة نساء المؤمنين او سيدة نساء هذه الامة.

وروى صاحب كنز العمال ما لفظه: (اما ترضين اني زوجتك اول المسلمين اسلاماً واعلمهم علماً فانك سيدة نساء امتي كما سادت مريم قومها، اما ترضين يا فاطمة؟ ان الله اطلع علي اهل الارض فاختار منهم رجلين فجعل احدهما أباك والاخر بعلك) .

وقال رسول الله (صلى الله عليه وأله وسلم : (خير رجالكم علي وخير شبابكم الحسن والحسين وخير نسائكم فاطمة).

وروى الخطيب البغدادي في تاريخه بسنده عن ابن عباس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : (ليلة عرج بي الى السماء رأيت على باب الجنة مكتوباً، لا اله الا الله محمد رسول الله علي حب الله والحسن والحسين صفوة الله فاطمة خيرة الله على باغضهم لعنة الله).

وروى مسلم في صحيحه عن المسور بن مخرمة حديثاً عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) قال فيه: (فانما ابنتي ـ يعني فاطمة (عليها السلام ) ـ بضعة مني يريبني ما رابها ويؤذيني ما آذاها).

وروى ابو نعيم في الحلية بسنده عن انس قال قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : ما خير للنساء؟ فلم ندر ما نقول فسار علي (عليه السلام ) الى فاطمة (سلام الله عليها ) فاخبرها بذلك ف قالت : فهلا قلت له: خير لهن ان لايرين الرجال ولا يرونهن، فرجع فأخبره بذلك فقال له: من علمك هذا؟ قال : فاطمة، قال : إنها بضعة مني.

وقال الذهبي في ميزان الاعتدال حاكياً عن الطبراني حديثاً مسنداً عن علي (عليه السلام ) قد اعترف بصحته قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) لفاطمة (سلام الله عليها ) : (ان الرب ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك).

وروى صاحب المستدرك بسنده عن علي (عليه السلام ) قال : سمعت النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يقول: (اذا كان يوم القيامة نادى منادٍ من وراء الحجاب يا أهل الجمع غضوا أبصاركم عن فاطمة بنت محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حتى تمر).

وعن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال :(لولا عليٌ لم يكن لفاطمة كفو).

قال المجلسي اعلى الله مقامه في البحار في حديث طويل في تزويج علي (عليه السلام ) من فاطمة (عليها السلام ) نقتطف منه ما يلي : قالت ام سلمة : ثم دعا (يعني رسول الله صلى الله عليه وآله) بابنته فاطمة ودعا بعلي (عليه السلام ) فأخذ علياً بيمينه وفاطمة بشماله وجمعهما الى صدره فقبّل بين أعينهما ودفع فاطمة الى علي وقال يا علي نعم الزوجة زوجتك ثم أقبل على فاطمة وقال : يا فاطمة نعم البعل بعلك ثم قام يمشي بينهما حتى ادخلهما بيتهما الذي هُيىء لهما ثم خرج من عندهما فأخذ بعضادتي الباب فقال : طهركما الله وطهر نسلكما أنا سلم لم سالمكما وحرب لمن حاربكما، استودعكما الله واستخلفه عليكما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alwalaa.religionboard.net
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مناقبها من لسان رسول الله ( صلى الله عليه وآله )   الإثنين سبتمبر 29, 2008 4:24 pm

السلام على سيدة نساء العالمين

احسنت على الموضوع الله يعطيك العافيه على النقل المبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مناقبها من لسان رسول الله ( صلى الله عليه وآله )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الولاء :: ۞أهل البيت عليهم السلام۞ :: ₪۩ فاطمة الزهراء سلام الله عليها ۩₪»-
انتقل الى: