منتديات الولاء


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» Viagra Generico. erica carnea viagra generico
الخميس أغسطس 04, 2011 7:46 am من طرف زائر

» Imitrex And Breastfeeding
الخميس أغسطس 04, 2011 6:00 am من طرف زائر

» Metformin, such beginning plant-derived
الخميس أغسطس 04, 2011 4:43 am من طرف زائر

» Acquisto Viagra. commercio viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 11:22 pm من طرف زائر

» Compra Viagra. fegato viagra generico
الأربعاء أغسطس 03, 2011 8:30 pm من طرف زائر

» alaska deep sea fish oil
الأربعاء أغسطس 03, 2011 3:10 pm من طرف زائر

» Windows Caffeine
الأربعاء أغسطس 03, 2011 2:09 am من طرف زائر

» Drug In The World
الثلاثاء أغسطس 02, 2011 4:34 am من طرف زائر

» what are the benefits of oil
الإثنين أغسطس 01, 2011 10:08 pm من طرف زائر


شاطر | 
 

 احاديثها سلام الله عليها العامه ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: احاديثها سلام الله عليها العامه ...   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 4:16 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


1- بالإسناد عن أبي محمد العسكري عليه السلام قال: قالت فاطمة "عليها السلام " وقد أختصم إليها امرأتان فتنازعتا في شيء من أمر الدين، أحدهما معاندة والأخرى مؤمنة، ففتحت على المؤمنة حجتها، فاستظهرت على المعاندة، ففرحت فرحاً شديداً فقالت فاطمة عليها السلام ـ إن فرح الملائكة بإستظهارك عليها أشد من فرحك، وإن حزن الشيطان ومردته بحزنها أشد من حزنها، وإن الله تعالى قال لملائكته: أوجبوا لفاطمة بما فتحت على هذه المسكينة الأسيرة من الجنان ألف ألف ضعف مما كنت أعددت لهـــا، واجعلوا هذه سنة في كل من يفتح على أسير مسكين فيغلب معانداً مثل ألـــف ألـــف ما كان معداً له من الجنان.(1)
2- قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام : حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام فقالت : إن لي والدة ضعيفة وقد لبس عليها في أمر صلاتها شي‏ء ، وقد بعثتني إليك أسألك . فأجابتها فاطمة عليها السلام عن ذلك ثم ثلثت ، فأجابت ، ثم ثلثت فأجابت‏ إلى أن عشرت فأجابت ، ثم خجلت من الكثرة ، فقالت: لا أشق عليك يا بنت رسول الله. قالت فاطمة عليها السلام: هاتي و سلي عما بدا لك ، أرأيت من اكترى يوما يصعد إلى سطح بحمل ثقيل، و كرائه مائة ألف دينار أ يثقل عليه ؟ فقالت: لا . فقالت عليه السلام: اكتريت أنا لكل مسألة بأكثر من مل‏ء ما بين الثرى إلى العرش لؤلؤا فأحرى أن لا يثقل عليَّ ، سمعت أبي رسول الله‏ صلى الله عليه وآله وسلم يقول: إن علماء شيعتنا يحشرون ، فيخلع عليهم من خلع الكرامات على قدر كثرة علومهم ، و جدهم في إرشاد عباد الله . حتى يخلع على الواحد منهم ألف ألف خلعة من نــور. ثم ينادي منادي ربنا عز وجل: أيها الكافلون لأيتام آل محمد ،الناعشون لهم عند انقطاعهم عن آبائهم الذين هم أئمتهم ، هؤلاء تلامذتكم والأيتام الذين كفلتموهم و نعشتموهم، فاخلعوا عليهم [كما خلعتموهم‏] خلع العلوم في الدنيا، فيخلعون على كل واحد من أولئك الأيتام على قدر ما أخذوا عنهم من العلوم، حتى أن فيهم يعني في الأيتام لمن يخلع عليه مائة ألف خلعة و كذلك يخلع هؤلاء الأيتام على من تعلم منهم. ثم إن الله تعالى يقول: أعيدوا على هؤلاء العلماء الكافلين للأيتام حتى تتموا لهم خلعهم و تضعفوها، فيتم لهم ما كان لهم قبل أن يخلعوا عليهم، و يضاعف لهم، و كذلك من بمرتبتهم ممن يخلع عليه على مرتبتهم. و قالت فاطمة عليها السلام :« يا أمة الله إن سلكا من تلك الخلع لأفضل مما طلعت عليه الشمس ألف ألف مرة ، و ما فضل فإنه مشوب بالتنغيص والكدر».(2)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: تابع   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 4:21 pm

قالت فاطمة "عليها السلام":« لا والذي أكرم أبي بالنبوة وأكرمك [ ياعلي ] بالوصية ما أصبح الغداة عندي شيء،وما كان شيء أطعمناه مذ يومين إلا شيء أؤثرك به على نفسي وعلى ابني هذين الحسن والحسين».(1)

احاديثها بخصوص شيعة اهل البيت عليهم السلام اجمعين


1- قالت فاطمة "عليها السلام": «.يا أبت أين ألقاك؟ قال: تلقيني عند الحوض وأنا أسقي شيعتك ومحبيك، وأطرد أعداءك ومبغضيك. قالت يا رسول الله فإن لم ألقك عند الحوض؟ قال: تلقيني عند الميزان. قالت: فإن لم ألقك عند الميزان؟ قال: تلقيني عند الصراط وأنا أقول: سلم شيعة علي.(1)
2- قال رجل لامرأته: اذهبي إلى فاطمة بنت رسول الله "صلى الله عليه وآله" فاسأليها عني أني من شيعتكم أم ليس من شيعتكم؟ فسألتها فقالت: قولي له: إن كنت تعمل بما أمرناك، وتنتهي عما زجرناك عنه فأنت من شيعتنا وإلا فلا. فرجعت فأخبرته، فقال: يا ويلي ومن ينفك من الذنوب والخطايا؟ فأنا إذا خالدٌ في النار، فإن من ليس من شيعتهم فهو خالد في النار. فرجعت المرأة فقالت لفاطمة ما قال زوجها، فقالت فاطمة: قولي له: ليس هكذا، شيعتنا من خيار أهل الجنة، وكل محبينا وموالي أوليائنا ومعادي أعدائنا والمسلم بقلبه ولسانه لنا ليسوا من شيعتنا إذا خالفوا أوامرنا ونواهينا في سائر الموبقات، وهم مع ذلك في الجنة، ولكن بعدما يطهرون من ذنوبهم بالبلايا والرزايا أو في عرصات القيامة بأنواع شدائدها أو في الطبق الأعلى من جهنم بعذابها إلى أن نستنقذهم بحبنا منها وننقلهم إلى حضرتنا.(2)


قال الإمام الحسن العسكري عليه السلام : حضرت امرأة عند الصديقة فاطمة الزهراء عليها السلام فقالت : إن لي والدة ضعيفة وقد لبس عليها في أمر صلاتها شي‏ء ، وقد بعثتني إليك أسألك . فأجابتها فاطمة عليها السلام عن ذلك ثم ثلثت ، فأجابت ، ثم ثلثت فأجابت‏ إلى أن عشرت فأجابت ، ثم خجلت من الكثرة ، فقالت: لا أشق عليك يا بنت رسول الله. قالت فاطمة عليها السلام: هاتي و سلي عما بدا لك ، أرأيت من اكترى يوما يصعد إلى سطح بحمل ثقيل، و كرائه مئة ألف دينار أيثقل عليه ؟ فقالت: لا . فقالت عليه السلام: اكتريت أنا لكل مسألة بأكثر من مل‏ء ما بين الثرى إلى العرش لؤلؤا فأحرى أن لا يثقل عليَّ....».(1)

احاديثها عليها السلام في الاخلاق
1- قالت فاطمة "عليها السلام": « حبب إلي من دنياكم ثلاث: تلاوة كتاب الله، والنظر في وجه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، والإنفاق في سبيل الله».(1)
2- قالت فاطمة "عليها السلام":«البشر في وجه المؤمن يوجب لصاحبه الجنة، والبشر في وجه المعاند المعادي يقي صاحبه عذاب النار».(2)
3- قالت" فاطمة عليها السلام": «من أصعد إلى الله خالص عبادته أهبط الله إليه أفضل مصلحته».(3)
4- عن ليث بن أبي سليم، عن عبد الله بن الحسن، عن أمه فاطمة بنت الحسين، عن أبيها، عن أمه فاطمة ابنة رسول الله "صلى الله عليه وآله":« خياركم ألينكم مناكبه، وأكرمكم لنسائهم».(4)
5- عن صدقة مولى عبد الرحمن بن الوليد عن محمد بن علي بن حسين قال خرجت أمشي مع جدي حسين بن علي إلى أرضه فأدركنا ابن النعمان بن بشير على بغلة له فنزل عنها وقال لحسين اركب أبا عبد الله فأبى فلم يزل يقسم عليه حتى قال أما إنك قد كلفتني ما أكره ولكن أحدثك حديثا حدثتنيه أمي فاطمة: أن رسول الله " صلى الله عليه وآله " قال:« الرجل أحق بصدر دابته وفراشه والصلاة في بيته إلا إماما يجمع الناس». فاركب أنت على صدر الدابة وسأرتدف. فقال ابن النعمان: صدقت فاطمة حدثني أبي وها هو ذا حي بالمدينة عن النبي " صلى الله عليه وآله "قال:« لولا أن يأذن» فلما حدثه ابن النعمان بهذا الحديث ركب حسين السرج وركب ابن النعمان خلفه.(5)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: تابع   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 4:26 pm

احاديثها عليها السلام بافراحها وسرورها


قالت فاطمة "عليها السلام": « فلا يعلم ما داخلني من السرور إلا بالله, بإكفائي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم, تحمل رقاب الرجال».(1)


1 - بحارالانوار: 43/81 .


احاديثها عليها السلام بخصوص الحسن عليه السلام


عن ابن أبي مليكه قال: كانت فاطمة تنقز الحسن بن علي وتقول: «بأبي شبه النبي ليس شبيهاً بعلي».(1)



1- مسند أحمد: ج6، ص282 و283.




1- قالت فاطمة "عليها السلام": « إن الله هو السلام ومنه السلام وإليه السلام». (1 )
2- قالت فاطمة "عليها السلام": « رضيت بالله رباً، وبك يا أبتي نبياً، وبابن عمي بعلاً ووليا». (2 )
3- قالت فاطمة "عليها السلام" عند ولادتها :« أشهد أن لا إله إلا الله، وأن أبي رسول الله سيد الأنبياء، وأن
بعلي سيد الأوصياء، وولدي سادة الأسباط». (3 )

1- بحار الانوار: 43/28
2- إحقاق الحق: 5/117
3- بحار الانوار: 43/3

احاديثها عليها السلام في شرار هذه الأمة


عن فاطمة الزهراء سلام الله عليها: شرار أمتي الذين غدوا بالنعيم، الذين يأكلون ألوان الطعام، ويلبسون ألوان الثياب، ويتشدقون في الكلام.(1)

احاديثها عليها السلام في وصف ما هو خير النساء


قالت فاطمة الزهراء سلام الله عليها في وصف ما هو خير للنساء: خيرن لهن ألا يرين الرجال، ولا يرونهن.(1)


احاديثها في ظلاماتها عليها السلام


1- عن الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد عليهم السلام قال :.... و لما دخلا عليها قالا لها : كيف أنت يا بنت رسول الله ؟ فقالت :« بخير بحمد الله » ثم قالت لهما :« أ ما سمعتما من النبي يقول: فاطمة بضعة مني فمن آذاها فقد آذاني ، ومن آذاني فقد آذى الله». قالا: بلى. قالت :« و الله لقد آذيتماني فخرجا من عندها و هي ساخطة عليهما ». (1 )
2- قالت فاطمة "عليها السلام" في جواب عائشة بنت طلحة: «أتسأليني عن هنة حلق بها الطائر، وحفي بها السائر، رفعت إلى السماء أثرا، ورزئت في الأرض خبراً. إن قحيف تيم، وأُحيول عدي جاريا أبا الحسن في السباق، حتى إذا تفريا في الخناق، فأسر له الشنئان، وطوياه الإعلان، فلما خبأ نور الدين، وقبض النبي الأمين، نطقا بفورهما، ونفثا بسورهما، وأدالا فدكا، فيالها كم من ملك ملك أنها عطية الرب الأعلى للنجي الأوفى، ولقد نحلينها للصبية السواغب من نجله ونسلي، وإنها ليعلم الله وشهادة أمينة، فإن انتزعا مني البلغة ومنعاني اللمظة، فأحتسبها يوم الحشر، وليجدن آكلها ساعرة حميم في لظى جحيم. (2 )
3- قالت فاطمة "عليها السلام" في جواب أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ إذ قالت لها: كيف أصبحت يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله؟: «أصبحت بين كمد وكرب: فقد النبي وظلم الوصي، هتك والله حجابه من أصبحت إمامته مقتضبة على غير ما شرع الله في التنزيل وسنها النبي صلى الله عليه وآله في التأويل ولكنها أحقاد بدرية، وترات أحدية، كانت عليها قلوب النفاق مكتمنة لا مكان الوشاة، فلما استهدف الأمر أرسلت علينا شآبيب الآثار من مخيلة الشقاق، فيقطع وتر الإيمان من قسي صدورها، ولبئس ـ على ما وعد الله من حفظ الرسالة وكفالة المؤمنين ـ أحرزوا عائد تهم غرور الدنيا بعد انتصار ممن فتك بآبائهم في مواطن الكرب ومنازل الشهادات». (3 )
4- روي أنه لما أخبر النبي "صلى الله عليه وآله وسلم" ابنته فاطمة بقتل ولدها الحسين "عليهما السلام" وما يجري عليه من المحن بكت فاطمة بكاء شديداً وقالت: يا أبت متى يكون ذلك؟ قال في زمان خال مني ومنك ومن علي. فاشتد بكاؤها وقالت: يا أبت فمن يبكي عليه؟ ومن يلتزم بإقامة العزاء له؟ فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: يا فاطمة، إن نساء أمتي يبكون على نساء أهل بيتي، ورجالهم يبكون على رجال أهل بيتي، ويجددون العزاء جيلاً بعد جيل في كل سنة، فإذا كان القيامة تشفعين أنت للنساء، وأنا أشفع للرجال، وكل من بكى منهم على مصاب الحسين أخذنا بيده وأدخلناه الجنة. يا فاطمة، كل عين باكية يوم القيامة إلا عين بكت على مصاب الحسين فإنها ضاحكة مستبشرة بنعيم الجنة. (4 )



1 - دلائل الإمامة: 45.
2 - أمالي الطوسي: 1/207, رياحين الشريعة: 2/41.
3 - بحار الأنوار: 43/156 ـ157، نقلاً عن, المناقب لابن شهر آشوب: 2/205.
4 - بحار الأنوار: 44/292.



احاديثها في فضل بعلها عليهم السلام


أخرج الحفاظ عن النبي صلى الله عليه وآله في حديث فاطمة سلام الله عليها: « زوجتك خير أهلي أعلمهم علما، وأفضلهم حلما ، وأولهم إسلاما »(1)



1 - الغدير للشيخ الأميني: 2 /44.

احاديثها في بكائها وضحكها عليها السلام


عن فاطمة الزهراء عليها السلام: «سارّني النبي "صلّى الله عليه وآله"فأخبرني انه يقبض في وجعه الذي توفي فيه فبكيت ثم سارّني فأخبرني أني أول من يتبعه من أهله فضحكت. (1 )



1 - صحيح مسلم: 7 /142.


















الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: تابع   الأربعاء سبتمبر 24, 2008 4:31 pm

احايثها عليها السلام في الامامة


1- قالت فاطمة "عليها السلام":« واحمدوا الذي لعظمته ونوره يبتغي من في السماوات والأرض إليه الوسيلة، ونحن وسيلته في خلقه، ونحن خاصته ومحل قدسه، ونحن حجته في غيبه، ونحن ورثة أنبياءه». (1 )
2- قالت فاطمة "عليها السلام": « رضيت بالله رباً، وبك يا أبتي نبياً، وبابن عمي بعلاً ووليا». (2 )
3- قالت "عليها السلام" عند ولادتها :« أشهد أن لا إله إلا الله، وأن أبي رسول الله سيد الأنبياء، وأن بعلي سيد الأوصياء، وولدي سادة الأسباط». (3 )
4- قالت "عليها السلام"في حديث:« إن نفراً من الملائكة تشاجروا في شيء فسألوا حكماً من الآدميين، فأوحى الله تعالى إليهم أن تخيروا، فاختاروا علي بن أبي طالب عليه السلام». (4)
5- قالت فاطمة عليها السلام لعلي عليه السلام : ما يبكيك؟ لا أبكى الله عينيك، قال: يا فاطمة، آخى النبي صلى الله عليه وآله وسلم بين المهاجرين والأنصار وأنا واقف يراني ويعرف مكاني ولم يؤاخي بيني وبين أحد، قالت عليها السلام: لا يحزنك الله لعله إنما ذخرك لنفسه. (5 )
6- عن بكر أحمد القصري: حدثتنا فاطمة بنت علي بن موسى الرضا: حدثتني فاطمة وزينب وأم كلثوم بنات موسى بن جعفر قلن: حدثتنا فاطمة بنت جعفر بن محمد الصادق: حدثتني فاطمة بنت محمد بن علي: حدثتني فاطمة بنت علي بن الحسين: حدثتني فاطمة وسكينة ابنتا الحسين، عن أم كلثوم بنت فاطمة محمد صلى الله عليه وآله، عن فاطمة عليها السلام بنت رسول الله "صلى الله عليه وآله "قالت:« أنسيتم قول رسول الله صلى الله عليه وآله يوم غدير خم من كنت مولاه فعلي مولاه ؟ وقوله صلى الله عليه وآله: أنت مني بمنزلة هارون من موسى ؟!». (6 )
7- قالت "عليها السلام" في جواب أم سلمة ـ رضي الله عنها ـ إذ قالت لها: كيف أصبحت يا بنت رسول الله صلى الله عليه وآله؟: «أصبحت بين كمد وكرب: فقد النبي وظلم الوصي، هتك والله حجابه من أصبحت إمامته مقتضبة على غير ما شرع الله في التنزيل وسنها النبي صلى الله عليه وآله في التأويل ولكنها أحقاد بدرية، وترات أحدية، كانت عليها قلوب النفاق مكتمنة لا مكان الوشاة، فلما استهدف الأمر أرسلت علينا شآبيب الآثار من مخيلة الشقاق، فيقطع وتر الإيمان من قسي صدورها، ولبئس ـ على ما وعد الله من حفظ الرسالة وكفالة المؤمنين ـ أحرزوا عائد تهم غرور الدنيا بعد انتصار ممن فتك بآبائهم في مواطن الكرب ومنازل الشهادات». (7 )

علمها بما كان وما يكون عليها السلام


اعلم يا اباالحسن ان الله تعالى خلق نورى و كان يسبح الله- جل جلاله- ثم اودعه شجره من شجر الجنه فاضاءت، فلما دخل ابى الجنه اوحى الله اليه الهاما ان اقتطف الثمره من تلك الشجره و أدرها فى لهواتك، ففعل، فاودعنى الله سبحانه صلب ابى صلى الله عليه و آله، ثم اودعنى خديجه بنت خويلد، فوضعتنى، و انا من ذلك النور، اعلم ما كان و ما يكون و ما لم يكن. يا ابا الحسن المومن ينظر بنور الله تعالى.(1)


احاديثها عليها السلام في فضل خديجة رض


حديث فاطمة قالت:« قلت يا رسول الله أين أمي خديجة قال في بيت من قصب قلت امن هذا القصب قال لا من القصب المنظوم بالدر واللؤلؤ والياقوت». (1 )


كلامها وهي تنعى اباها سلام الله عليها


1- عن أنس بن مالك أن فاطمة بكت رسول الله" صلى الله عليه وآله" فقالت:« يا أبتاه من ربه ما أدناه يا أبتاه إلى جبريل أنعاه يا أبتاه جنة الفردوس مأواه». )1)
2- عن أنس أن فاطمة قالت:« يا أنس كيف طابت أنفسكم أن تحثوا على رسول الله" صلى الله عليه وآله" التراب وا أبتاه من ربه ما أدناه وا أبتاه جنة الفردوس مأواه وقالت وا أبتاه إلى جبريل ننعاه وا أبتاه أجاب ربا دعاه» . (2 )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احاديثها سلام الله عليها العامه ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الولاء :: ۞أهل البيت عليهم السلام۞ :: ₪۩ فاطمة الزهراء سلام الله عليها ۩₪»-
انتقل الى: